الرئيسية » الأخبار » بعد خمسين عام من الإستغلال الرباح يحرم عائلة الصفريوي من إحتكار "الغاسول"

بعد خمسين عام من الإستغلال الرباح يحرم عائلة الصفريوي من إحتكار "الغاسول"

بعد خمسين عام من الإستغلال الرباح يحرم عائلة الصفريوي من إحتكار  "الغاسول"
أوقف عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل، تجديد رخصة مقلع "الغاسول"، الذي كان يستغله أنس الصفريوي وعائلته، وذلك من أجل فسح المجال أمام الوزارة لطرح هذه المقالع لطلبات العروض وفق دفاتر تحملات واضحة وشفافة.

وبقراره إخضاع مقلع "الغاسول" الوحيد بالمغرب، والذي تبلغ مساحته 27 ألف هكتار، لطلبات عروض وفق دفتر تحملات واضح وشفاف، يكون وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح قد وجه ضربة موجعة لمالك أكبر شركة عقارية بالمغرب، أنس الصفريوي وعائلته، بإنهاء احتكاره لهذه المقالع، الذي دام لأزيد من خمسين عاما.


واستغل الرباح نهاية رخصة استغلال المقلع، ليحرم "الصفريوي" من التجديد التلقائي الذي كان دوما يستفيد منه، في ظل جميع الحكومات السابقة.

وقال رباح. في جلسة لمجلس المستشارين، بأنه سيمضي في اتجاه تحرير هذا القطاع. مستدلا في ذلك بحالة "مقلع الغاسول". تماشيا مع التغيير الذي عرفه المغرب، مع إقرار الدستور الذي قضى بالحكامة والشفافية والربط المسؤولية بالمحاسبة.

يذكر أن معدن الغاسول هو أحد أنواع الطين الذي يعتبر المغرب المصدر الوحيد لها عبر ربوع العالم، حيث يستخدم في العديد من الوصفات التي تهم جمال البشرة و الشعر، و قد أفادت عدة دراسات عالمية بدوره الفعال و منافعه الجمالية و الصحية، و هو ما جعل الإقبال عليه يرقى لدرجة أصبح المغرب يصدر منه ما يقارب 80% من إنتاجه إلى الخارج، كما انه يعتبر أيضا أساسا قويا لصناعة العديد من مواد التنظيف.
المصدر: أش واقع

جواد



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم.
وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

حقوق الموقع محفوظة

الموقع من تطوير و تصميم شركة النجاح هوست ، استضافة و تطوير المواقع .